نيك حار مع زب ضخم لا يوصف الإباحية

اه كم اموت على الزب الكبير والضخم الذي تحس بمصه و تنييكه لكسك بادق التفاصيل وفي هذا اليوم قمت باجن نيك حار مع هذا الزب الكبير.. كنت في المنزل انا و حبيبي الذي تعارفت معه لمدة شهر و جاء اليوم الذي قررت ان انام معه و نقوم بهذا النيك الجنوني قبلنا بعض و اصبحنا جد ساخنين و ممحونين كنت دائما اتخايل كيف سيكون زبه نزلت و ازلت له ملابسه واااو زب كبير امامي لا يوصف واو واو مسكته بيدي ااه زب حبيبي الذي اموت على رضعه ..كان نائما لذلك بدات ادعكه بيدي في الاول ببطئ و الامس بيضاته بيدي ادخله و ازله من فوق الة تحت و بسرعة ادخله في فمي بمساعدة يدي و ارضعه و الحسه بدون توقف و هو يمسكني و يغنج ااه كم احبك واضح جدا انه جد مستمتع  .. بقيت لمدة طويلة ادخله الى ان اصبح واقفا و منتصبا و مبللا بلعابي لكنني لم اشبع منه بعد اردت ان اضل ارضعه له بجنون الى ان اشبع منه رغم انني لا اظن انني ساشبع منه الحس كل سنتيم فيه بكل دقة و لا اريد ان اتوقف الى ان اصبح اكثر انتصابا و واقفا و مبللا بلعابي فتحت رجلي كنت نائمة على ظهري و هو امامي بزبه الكبير  … امسك زبه بيديه و بدا يدخله ببطئ الى ثقبة كسي اااااه ثقبة كسي الصغير توسعت الى الاخر استمر في ادخاله و اخراجه ببطئ الى ان تعودت عليه تم بدا يسرع في ادخاله و اخراجه اااااه بدات اغنج  اااه  و اصرخ بهذا نيك حار وااو احساس لا يوصف استمر في ادخاله و اخراجه بسرعة و بيضاته المضخمة تتخبط كلما نيكني و بزازي ترتفع و تنزل اااه رفعت رجلي الى الاعلى و هو مستمر في ادخاله و اخراجه غيرنا الان الوضعية و اكمل تنييكي بكل قوة الى ان بدا ينزل الحليب اخرجه بسرعة من كسي و بدا يدعكه بيديه و يخرج الحليب على فمي و وجهي كاملا اصبحت مبلولة بكسي من الماء و وجهي بحليبه .

المواد الإباحية